حزب التحرير المصرى ينطلق بقوه نحو القمه ويضم رابطة العسكريين المتقاعدين بجمهورية مصر العربيه

wait... مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2020 - 11:39 صباحًا
حزب التحرير المصرى ينطلق بقوه نحو القمه ويضم رابطة العسكريين المتقاعدين بجمهورية مصر العربيه
شارك هذا:

 

كتبت/ رشا المصلى

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

حزب دون غيره من أحزاب مصر أختاره شرفاء مصر الغاليين على قلوب كل المصريين 

رابطة العسكريين المتقاعدين واسرهم وعددهم يقرب من المليون والنصف مليون وطنى شريف أدو دوره الوطنى فى خدمة مصر من خلال شرف العسكريه وبعد أن انتقلت حياتهم إلى المدنيه أرادوا جميعا أن يكملوا حياتهم فى خدمة الوطن من خلال العمل التطوعي والانضمام للأحزاب السياسيه

فقد صرح أللواء أ.ح إيهاب البشبيشي منسق عام الرابطه بأن جميع العسكريين المتقاعدين اعضاء الرابطه بنطاق جمهورية مصر العربية قد قرروا جميعا الانضمام لحزب التحرير المصرى لما يتميز به من برنامج يتناسب مع شعب مصر العظيم ودعمه لمؤسسات الدوله وان الحزب يعبر عن رأى المواطن المصرى ويتمتع بشعبيه قويه وإحساس وطنى 

وفى السياق نفسه صرح أللواء طيار أركان حرب أحمد هاشم رئيس شرف الرابطه بأن العسكريين المتقاعدين طالبوا بتأسيس حزب سياسي ليكملوا فيه خدمتهم لوطنهم وليكون بوابه شرعيه لأسرهم وأبنائهم ولكن رأينا أن كثرة الاحزاب الموجودة حاليا تفرق آراء الشعب والتعددية جاءت بنتائج سلبيه ولكننا وجدنا فى حزب التحرير المصرى ما كنا نبغيه ونطلبه كما شعرنا من قبل القياده الحزبيه بأنه ليس لديهم مانع من أن يكون للحزب طابع عسكرى لما يتمتع أبناء القوات المسلحه من وطنيه غالبه عن أى إحساس اخر 

كما صرح العميد محسن شاهين بأن أصبح للعسكريين المتقاعدين حزبا سياسيا قويا ليعبر عن آراؤهم وأفكارهم وقادر على خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة

وفى الإطار ذاته صرح الدكتور ممدوح عبدالحكيم رئيس المجلس الرئاسى للحزب بأن الحزب يفتح أبوابه لكل أطياف المجتمع من عسكريين ومدنيين فهو حزب وسطى ليبرالى معتدل وإنضمام رابطة العسكريين المتقاعدين له تعطيه القوه لما يتمتع أبناء القوات المسلحه من حب لدى عامة الشعب ونحن بتلك النخبه الوطنيه نستطيع خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة سواء على النظامين الفردى والقائمه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الوسيط الدولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.