شركة أماكير لعلاج البشرة ومستحضرات التجميل تنفرد بالصدارة .

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2020 - 2:27 مساءً
شركة أماكير لعلاج البشرة ومستحضرات التجميل تنفرد بالصدارة .
شارك هذا:

كتب : محمود سمير  

سلط الاعلامي محمود سمير الضوء على شركة أماكير لعلاج البشرة ومستحضرات التجميل في برنامجه المذاع على قناة الحدث ( هنا الحقيقة ) حيث ، التقى بكلاً من  دكتور”علاء غزال “المدير التسويقي للشركة ، ودكتور أحمد فؤاد مدير التطوير للشركة .

وقال الإعلامي محمود سمير ان شركة “أما كير” هي من أفضل وأضخم الشركات المتواجده على الساحة فهي تتميز بالاسعار الممتازة ، والمنتج ، وأيضًا المصدقية فهي تمتلك كوادر طبية وادارية عالية المهارة والخبرة تجعلها تنفرد بالصدارة . 

ووضح الدكتور “علاء غزال “مدير التسويق ان الشركة هي  مصرية محلية متخصصة في تسجيل وتصنيع وتسويق مستحضرات التجميل في جميع الاسواق المصرية والعالمية . 

وفي نفس السياق ، قال الدكتور علاء ان أهم أهداف الشركة تصنيع منتج بجوده عالمية في صيغة تنافسيه من حيث المنافسة الفعلية اللي موجوده في السوق ، والأسعار فهو الأقل سعراً والاكثر جودة ، وأشاد بالقيادات السياسية لدعمهم ومساندتهم لشركة “أماكير” أثناء التصنيع والتسويق والتسجيل الوزاري الخاص بوزاة الصحة وقام بتوجيه الشكر لجميع القيادات السياسية وأنظمة الدولة ، وكما وجه الشكر للدكتور محمد الصاوي وأثنى عليه وعلى مجهوداته داخل الشركة  .

وفي سياق متصل ، وضح الدكتور” أحمد فؤاد” المدير التطويري بشركة “أماكير” من خلال برنامج “هنا الحقيقة ” ان هناك بروتوكول وخطة تطورية للشركة وسيكون هناك وكلاء داخل كل محافظات مصر لسهولة التواصل مع الشركة .

وأكد الدكتور ” أحمد فؤاد ” ان جميع منتجات شركة أماكير طبيعية وبتصريح واشراف وزاري من قبل وزارة الصحة نظراً للمصداقية والتعامل الصحي للجميع ، ووضح بأن هناك خصومات قد تصل الي نسبة 25% وسيتم الاعلان عن جميع ما مستجدات الشركة من خلال الاعلامي محمود سمير في برنامج هنا الحقيقة . 

كما أشاد الاعلامي محمود سمير بجميع أجهزة الدولة لمساعدة ومساندة أبناء مصر للوصول للقمة دليلا على نموذج شركة أما كير الناجحة .

للتواصل مع الشركة
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الوسيط الدولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.