وليد نجا يبدع بمبادرة معا نستطيع

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 1:15 مساءً
وليد نجا يبدع بمبادرة معا نستطيع
شارك هذا:

كتب:- الإعلامي محمود عبدالرحمن

شرح الدكتور وليد نجا مؤسس مبادرة “معا نستطيع” أهداف وفكرة المبادرة مؤكدا انها تتمثل في مشاركة المجتمع المدني لأجهزة الدولة التنموية في تنفيذ المشروعات التنموية في جميع ربوع الوطن طبقا لاحتياجاتهم.



وأضاف “نجا” في تصريحات تليفزيونية ان مبادرة “معا نستطيع” خلاصة أفكاره في العلاقات الدولية وعنوان نظريته “التجذر الحضاري” مشيرا الى انه سيصيغها في كتاب وان هدفها الحفاظ على الأمن القومي المصري من خلال رفع معدلات الولاء والانتماء خاصة بين فئة الشباب.



وأكد الدكتور وليد نجا ان المبادرة تركز على ضرورة تنميه روح العمل الجماعي والعودة لأخلاقياتنا وهويتنا الوطنية والجهة المنوط بها التعامل وزاره التضامن الاجتماعي من خلال شباك واحد في كل محافظه يتبعه جميع الجهات ويكون ذلك تحت أشراف المحافظ أو من ينوب عنه في كل محافظه كممثلين للدولة لضمان الجدية وسرعه الإنجاز في تنفيذ المشروعات التنموية للدولة طبقا لخطتها التنموية الشاملة أو طبقا لاحتياجات المواطنين الملحة من مشروعات تنموية.

 


وأشار مؤسس مبادرة “معا نستطيع” الى انه سيتم تكريم المشاركين بالأفكار والمجهود وغيرهم بإطلاق عده محفزات تتماشي مع طبيعة الشخصية المصرية ولا تخالف القانون والدستور وتشجع علي العمل العام منها إطلاق أسمائهم علي المشروعات التنموية وتكريمهم في الأعياد القومية للمحافظات.

ودعا “نجا” بأطلاق يوم وطني يطلق عليه “يوم الوفاء ورد الجميل للوطن” على مستوى الدولة يشرفه بالحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي أو من ينوب عنه لتكريم المشاركين من المجتمع المدني من شخصيات أو كيانات اعتباريه.

وأكد الدكتور وليد نجا ان المبادرة ليس لها أهداف سياسيه ولا تتبع أي حزب سياسيي ولا كيان تنظيمي بل شخصيات اعتباريه هدفها الحفاظ علي الأمن القومي المصري من خلال العمل الجماعي وتعظيم قيمه العطاء والصفاء النفسي للقضاء علي السلبية وترفع شعار معا نستطيع بهدف الحفاظ علي الهوية المصرية والعقيدة الوطنية أحدي مرتكزات الأمن القومي المصري.

وليد نجا مؤسس المبادرة
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الوسيط الدولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.