قائدعادل شحاتة أبو الخير قائد للخير

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:10 صباحًا
قائدعادل شحاتة أبو الخير قائد للخير
شارك هذا:

كتب _ قائد روماني حلمي _ الوسيط الدولي

أبو الخير قائد للخير

أبو الخير الشهير بالقائد عادل شحاتة أبو الخير .هو الإبن البار  لمحافظة أسيوط . بل لصعيد مصر عامة . تعلم الكشفية منذ أن كان في صباه عندما بدأت راهبات ( سيدة الرسل ) الشهيرة برهبنة نوتردام ديزابوتر بحي الحمراء بأسيوط بتأسيس أول مجموعة كشفية في أسيوط وثاني مجموعة كشفية متكاملة في صعيد مصر بعد مجموعة رهبنة الأباء اليسوعيين بالمنيا وذلك عام 1973 .

تعلم الكشفية علي يد عظماء القادة من مجموعة الأباء اليسوعيين بالمنيا . ليزرعوا فيه حب الطبيعة والأعتماد علي النفس ليشبعوا رغباته كفتي بشعوره بالاهمية ومدي تحمله للمسئولية وإنطلاقه لمواجهة الحياة الاجتماعية والناس . بصدر رحب

جال يمينا ويسارا شرقا وغربا متجولا مع مجموعته الكشفية في العديد من المعسكرات حتي أصبح قائدا شابا لديه القدرة علي تحمل مسئولية فرقة كشفية باكملها . وقد كان عندما تولي قيادة العديد من الفرق في مجموعة السلام الكشفية بدير اهبات نوتردام ديزابوتر بأسيوط لينشر عبير الحياة الكشفية ونسيمها في أبنا حي الحمراء وشارع رياض التي يقطن بها مقر الدير الرهباني للراهبات والذي بدوره مقر مجموعته الكشفية . حتي ذاع صيت الكشفية في أرجاء مدينة أسيوط ليأتي الي فرقته العديد من الكشافين من الأحياء المختلفة بمدينة أسيوط . وتستمر مسيرة العطاء حتي يبدء في زيارات عديدة لمراكز وقري محافظة أسيوط المختلفة لينشر عبير الكشفية هناك أيضا من خلال تأسيس القادة واعدادهم لتحمل المسئولية كخطاه التي تمشي درب اللورد بادن باول في حب الحركة الكشفية . ثم اهتم بتاهيله الكشفي بتقدمه لاجتياز النرحلة التاسيسية قبل الحصول علي وسام الغاب ( الشارة الاساسية ) إن ذاك وهي ما تعرف حاليا بأسم مساعد قائد وحدة ليتقدم للشارة الخشبية واجتياز الدراسة والمشروعات بنجاح منقطع النظير لينطلق للحياة الكشفية  بصورة رسمية مشاركا في كافة المناسبات الكشفية الرسمية منتميا لجمعية فتيان الكشافة باسيوط وذلك في الفترة من 1999 الي الفترة 2001 م

ومنذ ذلك الحين الي بلوغه سن المعاش او سن التفرغ الدائم للحياة الكشفية وهو يجول يصنع خيرا كمعلمه الصالح في كل مكان . حتي أقامت له مجموعة الشهداء الكشفية بأسيوط أحتفالا بهذه المناسبة يوم الأثنين الموافق 14/10/2019 ضم العديد من أصدقاؤه القادة ليأكدوا له علي محبتهم له ومشاركاتهم معه تلك اللحظة التي اعلن فيها تفرغه الكامل للعمل التطوعي والحياة الكشفية متمنيين له دوام الصحة والعافية والمزيد من العطاء في كل حين أستكمالا لمسيرته السابقة في الخدمة ولاستعداد في كل وقت للعطاء بلا حدود وبدون مقابل .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الوسيط الدولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.